يبدو ان فيسبوك قد أنتهى ! فضيحة الشبكة الاجتماعية


إحذر من الفيسبوك! انه حان الوقت لنقول وداعًا لـ فيسبوك ويمكننا الآن التعرف على واحدة من أكبر فضائح الشبكة الاجتماعية


حان, الوقت, لنقول, وداعًا, لـ فيسبوك, Facebook

يبدو أن فيسبوك Facebook قد انتهى ! ويبدو ايضاً الأخبار المزيفة والتحريض غير المضبوط والهجمات الواضحة على الديمقراطية قد أفسدت الشبكة التي وصفت بأنها اجتماعية وتسببت في إزعاج العديد من مستخدميها البالغ عددهم ملياري مستخدم وقد كان التعامل مع بيانات المستخدم لدي فيسبوك موضع شك منذ البداية ولكن الفضائح الأخيرة حول التلاعب السياسي مع كامبردج أناليتيكا وتسجيل سجلات المكالمات والمراسلة أصبحت بعيدة عن متناول اليد ولأول مرة ينتقل ويبتعد الناس بشكل خطير من شبكة فيسبوك وسنشرح لكم في هذه المقالة سبب صوابها في هذا الشأن وما قد يترتب على ذلك.

في وقت مبكر من عام 2011 حذر مؤسس Avaaz و Upworthy Eli Pariser من فقاعات المرشح في حديثه TED وتوقع أن يشوه نظرتنا للعالم وقد أثبتت فضيحة كامبريدج أناليتيكا هذا العام أنه صحيح.

ما هي فضيحة كامبريدج أناليتيكا ؟ : ملخص موجز للفضيحة هو أن أستاذًا بريطانيًا يدعى ألكسندر كوغان جمع بيانات 57 مليون مستخدم فيسبوك عبر مسح غير واضح عبر هذه إلى كامبريدج أناليتيكا التي استخدمتها للتأثير على هؤلاء المستخدمين في الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016 لصالح دونالد ترامب ,لا تزال التحقيقات في هذه القصة جارية لكن أي نتائج أخرى منها ستكون بالتأكيد كابوساً.

لم يكن معالجة الفيسبوك للأزمة بشكل أفضل جان لوي جاسي رائد الأعمال وموظف سابق في شركة أبل ومقتنع بأن زوكربيرج يعتبرنا "أغبياء" بعد أن قال ستيف جوبز : "أنت تمسك بجهاز iPhone خاطئًا" وقال سكوت ماكنيلي الرئيس التنفيذي لشركة صن: "تجاوز ذلك ليس لديك أي خصوصية" إن "خصوصيتك مهمة بالنسبة إلينا" لقد سمعت منذ وقت طويل غاسيه يقول : "نعم بالطبع خصوصيتنا مهمة بالنسبة لك ؛ لقد أنجزت مليارات الدولارات من خلال استطلاع وتعدين حياتنا الخاصة ويتساءل المرء كيف يدرك زوكربيرج أنه من بين المتنافسين. " كما ينتقد ادعاء زوكربيرج بأنه تصرف بسرعة ضد إساءة استخدام كامبردج أناليتيكا.

لقد شارك فيسبوك Facebook دائمًا الكثير من بيانات المستخدم مع جهات خارجية وقد تم تم تحذير Facebook في 2011 من إساءة استخدام أذونات التطبيق لإنه تعتبر إعلانات الموافقة على استخدام تطبيقات Facebook دون استثناء معقدة للغاية بالنسبة للمستخدم العادي ومن الواضح أن الفيس بوك كان مدركًا لسوء المعاملة لفترة طويلة ولم يفعل شيئًا.

بالطبع لم يفعل فيس بوك أي شيء وفي النهاية يتم تمويل الحملات السياسية بجدية وتمكن Facebook من تأمين أجزاء كبيرة من ميزانية الحملة السخية في شكل وظائف برعاية لذا فإن السؤال هو : كم عدد الفضائح من نوع كامبريدج أناليتيكا لم نكتشفها بعد ؟.

حان, الوقت, لنقول, وداعًا, لـ فيسبوك, Facebook
إحذر من الفيسبوك, مشاكل الفيسبوك, وداعا فيسبوك, مخاطر الفيسبوك, الابتعاد عن الفيسبوك, اضرار الفيسبوك, حذف الفيسبوك

فيسبوك وسجلات الدردشة والأذونات : ستفاجأ نسبة صغيرة من المستخدمين عندما يكتشفون بياناتهم على فيسبوك بأن سجلات الدردشة قد تم تسجيلها أيضًا بمعنى المعلومات الفوقية حول من تحدثت معهم إلى متى في حين أن هذا لم يحدث إلا على أجهزة أندرويد مع Android 4.1 Jelly Bean وتم إصلاحه من خلال إعادة هيكلة إدارة الحقوق مع مستوى API 16 فإن هذه الميزة تظهر بوضوح كيفية وضع Facebook.

كما قام فيسبوك بالتعامل مع بيانات حركتنا وموقعنا بطريقة تراخية حقا. وإلى أن يتم إخباره على وجه التحديد بالقيام بخلاف ذلك فسوف يكشف موقع Facebook الخاص بك إلى شركاء الدردشة في المستقبل سيكون عليك تمكين هذه الميزة.

لا يفقد المستخدمون والسياسيون والمنظمون سوى الثقة في فيس بوك عندما تطلق FTC تحقيقاً غير علني في ممارسات الخصوصية الخاصة بـ Facebook وبدأ المستثمرون يفقدون الثقة في الشركة في غضون ذلك انخفض سعر السهم إلى أدنى مستوى له في عام واحد بعد أن ارتفع بشكل مستمر تقريبا خلال السنوات الخمس الماضية.

في قنوات وسائل الإعلام الاجتماعية الأخرى ولكن أيضًا في بعض عناوين وسائل الإعلام يظهر الهاش  #DeleteFacebook مرارًا وتكرارًا بل وقد أصبح أيضًا عبارة على تويتر حذف Elon Musk صفحات Facebook لـ Tesla و SpaceX وتحدث إدوارد سنودن وأعلن أنه من واجبنا الأخلاقي معارضة احتكار البيانات مثل Facebook إذا أردنا الحفاظ على حريتنا.


الخطوات التالية : وبما أننا لا نتوقع أن يخضع فيسبوك لأي نوع من التغيير الأخلاقي في ظل مارك زوكربيرج وأن يصبح فجأة جيدًا فنحن كمستخدمين مضطرون للتصرف وسوف تختفي متطلبات استخدام اسمك الحقيقي وقد تقرر الكثير في المحكمة وسوف يصبح الاستخدام المجهول أسهل ويمكننا أيضًا التوقف عن منح Facebook الكثير من أنفسنا : لا نحتاج إلى تحسين التعرف على الوجوه من خلال وضع علامات على كل صورة أو إبلاغ فيسبوك عن كل خطوة نتخذها أو تقييم كل حدث.

لا يجب أن يحدث هذا على Facebook لم يكن الأمر كذلك قبل Facebook وكانت الشبكة لا مركزية ومكان للكثيرين وقد أختار المخترع Tim Bernes-Lee كلمات أكثر دراماتيكية ويقول إن Facebook و Google يحولون الويب إلى سلاح.

قدم لنا الفيسبوك راحة لأن كل شيء في مكان واحد أو في تطبيق واحد ولكن الآن أصبح من الواضح أخيرا أننا دفعنا ثمن ذلك من خلال صورة رقمية كاملة لشخصيتنا على الشبكة ونحن ندفع أيضا ليكون على علم ويحتمل أن تستخدم أكثر وأكثر من جانب واحد والجواب الوحيد المناسب هو لا لإنه يعتبر الخروج من Facebook أو Google أمر معقد وقد أصبح اعتمادنا على خدماتهم هائلة وهو فقط غير مريح للمستخدمين الفرديين وبالنسبة إلى الشركات.

إرسال تعليق

أضف تعليق (0)

أحدث أقدم